Esperance-de-Tunis.net
Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

تونس الكلّ تعرف

لم يكُن زياد الجزيري لِيعلم أنّ ما صرّح به يوما ما في برنامج تلفزي سوف يعود عليه بالحجّة و الدليل و أنّه سيقع في فخّ ما قاله على غيره بدون وجه حقّ ثلبا و كذبا و بُهتانا

في حقيقة الأمر لم يفاجئنا ذلك التسريب المُشين الذي أفصح من خلاله اللاعب الدولي السابق و مهاجم النجم الساحلي بكلّ وضوح عن حقده و كرهه الشديدين للترجي الرياضي التونسي و للعاصمة بصفة عامّة. لم نتفاجأ لأنّنا نعلم حقّ العلم أنّ ما قاله هو حقيقة دفينة في أغلب لاعبي النجم الساحلي يتداولونا على زرعها في نفوس شبّانهم منذ الصِّغر. كُره الترجي هو منهج يتعلّمونه و ينشؤون عليه و يبقى عالقا في أذهانهم حتى بعد نهاية المشوار الرياضي

طبعا لن نتحدّث هنا عن الجمهور لأنّ الجمهور في نهاية الأمر مختلط و يجمع بين جميع أطياف المجتمع و عادة لا يُأخذ عليه في طريقة تشجيعه لفريقه، كلّ من جانبه، حتى و إن فات الأمر حدّه في بعض الحالات القليلة لكن الشيئ المتّفق عليه هو أنّه لا مجال للمقارنة بين تصرّفات الجماهير و تصرّفات اللاعبين قدماء كانوا أو حاليّين فما بالكم عندما يكون اللاعب دوليّا سابقا و محلّلا في إحدى القنوات مثل ما هو الحال لزياد الجزيري

الكل يتذكّر تلك المشادّة الكلامية التي وقعت على الهواء مباشرة خلال برنامج التاسعة سبور بين شكري الواعر و زياد الجزيري و التي إنتهت إلى إبعادهما خاصة بعد تعمّد هذا الأخير الإساءة لفريق الترجي الرياضي التونسي بكلّ وقاحة. عودته بعد فترة إلى نفس البرنامج إثر إعتذاره من الجماهير و رفع الخلاف بينه و بين شكري الواعر لم يكن في واقع الأمر إلّا مسرحيّة كنّا نعلم خفاياها لأنّ ما بالطبع لا يتغيّر

و نحن نتحدّث عن التسريب المتعلّق بالجزيري الذي يبدو أنّه كان في سياق عتاب موجّه لرضوان الفالحي، لاعب قديم بالنجم و محلّل برنامج الأحد الرياضي، عتاب يأتي بعد أن أدلى الفالحي برأيه الإيجابي تُجاه الترجي الرياضي بعد فوزه على الزمالك في القاهرة بالذات. الجزيري « إستاء » من كلام الفالحي خلال الإربعاء الرياضي و أنّبه و عاتبه أيّما عتاب مُعلّلا كلامه بأنّه « ساحلي، و يكره الترجي و كلّ العاصمة ». طبعا هذا التسريب تسبّب في إحراج رضوان الفالحي الذي ردّ على هذا التسريب بطريقة واضحة رغم تلميحه لوجوب الحياد في برنامج رياضي يُبثّ في مرفق عمومي و أنّ موقفه سيكون مغايرا لو كان في قناة أخرى

ما أردنا أن نقوله في خلاصة الأمر أنّ ما قاله الجزيري و ما عقّب عليه الفالحي لا يمكن أن يمسّ منّا نحن جماهير الترجي الرياضي التونسي لأننا نعرف معدننا و نعلم مدى أحقّيتنا في السيطرة على البطولة الوطنيّة و نعلم خاصّة محدوديّتكم و ضعفكم و مدى غياب الحلول الرياضية و التسييرية لمُقارعتنا. نحن في كوكب و أنتم في كوكب آخر تتصارعون مع الآخرين على مرتبة الوصيف و اليوم ظهرت بكلّ وضوح أطروحة « الموازين » لصاحبها جلال كريفة لكن الأكثر وضوحا اليوم هو أنّ زياد الجزيري كشف عن مرضه، ذلك المرض العضال و كشف عن خساسته و عن وضاعته و أصبحت « تونس الكلّ تعرف » حقيقة وسخك الأخلاقي الذي لن يجلب لك سواء المزيد من الإحتقار

Publiée par ‎YouMkachkhins – يومكشخين‎ sur Jeudi 18 mars 2021

Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email
Ecrit par

Rechercher sur le site