Affichage des résultats 1 à 10 sur 10

Discussion: Revue de presse du jeudi 19 mai 2011

  1. #1
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585

    Revue de presse du jeudi 19 mai 2011

    الترجي الرياضي -5 الملعب التونسي 0 الترجي الرياضي أقنع وأبدع وأمتع

    ملعب المنزه – دون حضور الجمهور
    الحكم مراد بن حمزة
    المساعد الأول فاروق بن فرحات
    المساعد الثاني نوفل بن عبد الله
    الأهداف المساكني في الدقيقة 30 و 58 وتراوي في الدقيقة 41 والدراجي في الدقيقة 45 + 2 وتراوري في الدقيقة 73

    الترجي الرياضي
    بن شريفية – آفول ( بن ابراهيم ) – شمام – الهيشري – بانانا – القربي – تراوي – بوعزي ( المولهي ) – المساكني – الدراجي ( بن حمودة ) – تراوري

    الملعب التونسي
    الجريدي – بلال يكن – العياري – حسني – زكار – كواكو – الشارني – معتوق ( الدريدي ) – تاج – المصراتي ( المساكني ) – السليتي

    الترجي الرياضي فعل كل شيء في هذا الدربي ... سيطر وضغط وأحدث الخطر وجسم الفرص وحقق انتصارا عريضا مستحقا استقر على خماسية نظيفة منها ثلاثة أهداف في الشوط الأول جعلت أبناء نبيل معلول يطمئنون مبكرا على مصير المباراة ... فوز الترجيين كان بالإمكان أن يكون أكبر وأعرض لولا القائم الذي تصدى لكرتين لكل من تراوري في الشوط الأول والدراجي في الشوط الثاني هذا بالإضافة إلى تألق الحارس رامي الجريدي الذي أنقذ فريقه من عدة أهداف خصوصا في بداية اللقاء وأخر تقدم الترجيين في النتيجة إلى الدقيقة 30 .
    اللقاء شهد سيناريو واحدا تقريبا بين فريق يهاجم من البداية ساعيا إلى تحقيق الفوز وآخر خير الدفاع والرد عن طريق الهجومات المعاكسة التي لم تكن سريعة وبالعدد اللازم من اللاعبين لإحداث الخطر، الملعب التونسي قبل اللعب كثيرا وتحمل دفاعه كل أعباء اللقاء ولذلك كان الفوز العريض لفريق باب سويقة طبيعيا بالنظر إلى مجريات هذا الدربي...
    الترجي الرياضي تفوق على كل المستويات وهاجم بعدد كبير من اللاعبين ونوع لعبه وتمكن بفضل ذلك من اجتياز جداري دفاع الملعب في وسط الميدان وفي الخط الخلفي كما ان المهارات الفردية صنعت الفارق في هذا اللقاء خصوصا عن طريق المساكني الذي حرر الترجيين في الدقيقة 30 بهدف من مجهود فردي جمع بين المراوغة والتسديد القوي ... هذا الهدف الإفتتاحي زاد من ضعط الترجيين الذين تمكنوا من إضافة هدفين في الشوط الأول عن طريق مجدي تراوي في الدقيقة 41 بتسديدة من بعيد والدراجي في الدقيقة 45 + 2 بعد توغل وتمريرة من آفول ليحسم أبناء باب سويقة مصير اللقاء منذ الفترة الأولى ويطمئنون على النقاط الثلاث...
    في الشوط الثاني انتظرنا ردة فعل من فريق باردو وهذا ما حصل نوعا ما لفترة قصيرة لأن الترجي الرياضي عاد بسرعة للمسك بزمام الأمور والسيطرة على مجريات اللعب وإحداث الخطر وتسجيل الأهداف ، وكان الهدف الرابع من المساكني رائعا جدا راوغ ثلاثة لاعبين وسدد بقوة من بعد 30 متر وغالط الجريدي بكرة أرضية وقد جاء هذا الهدف بعد دقيقة واحدة من أبرز فرصة للملعب في هذا اللقاء وذلك في الدقيقة 57 عندما انفرد السليتي بالحارس بن شريفية لكنه سدد بجانب المرمى...
    الترجي الرياضي ورغم الرباعية لم يتراجع وواصل ضغطه الهجومي وكان الدراجي قريبا من إضافة هدفا خامسا في الدقيقة 63 لكنه أخطا المرمى وسدد بجانب الأخشاب وكان منتظرا ان يضيف الترجي هدفا آخرا لأنه وجد المساحات وكان متفوقا وخطيرا في كل هجوم وبالفعل أخذ المالي درامان تراوري نصيبه من التهديف محققا الهدف الخامس في الدقيقة 73 بارتماءة رأسية بعد كرة عائدة في مناسبتين من طرف الحارس الجريدي الذي لم يساعده خطه الخلفي على تفادي الهدف لترتفع بالتالي الحصيلة إلى خماسية نظيفة دعم بفضلها الأحمر والأصفر مركزه في صدارة الترتيب,,,
    في الربع ساعة الأخير انخفض نسق اللقاء فالترجي الرياضي أصبح يستعرض اللعب ويجنح إلى التمريرات العرضية والملعب عجز على الرد ولو في مناسبة واحدة ولم يقدر على مسايرة نسق منافسه الذي قدم مباراة ممتازة على جميع النواحي وجمع بين الآداء الرفيع والنجاعة.


    أبو فهد
    attounissia
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  2. #2
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    رغم قرار عدم حضور الجمهور : لماذا يحضر الجمهور في أولمبي سوسة بينما يمنع في ملاعب أخرى ؟؟

    و الله غريب ما يحدث من حين لآخر في ملاعب كرة القدم فمنذ أيام وبعد عديد التجاوزات في ملاعب قابس وصفاقس وبنزرت وغيرها قررت الرابطة الوطنية لكرة القدم أن تجرى المباريات دون حضور الجمهور ولكن في لقاء اليوم في أولمبي سوسة لم يتم تطبيق قرار رابطة كرة القدم وشاهدنا عددا محترما من جمهور النجم الساحلي ، لا عشرين و لا ثلاثين و لا أربعين بل عددا تجاوز المائتين وهو ما يثير الريبة و الإستغراب فهل نمنع الجمهور في رادس أو المنزه أو صفاقس و قفصة من دخول الملاعب و متابعة المباريات و نفتح الأبواب أمام جمهور النجم الساحلي فمن يقف وراء ذلك ولماذا جمهور النجم بالذات ، هذا تجاوز للقانون والأغرب من الحضور و متابعة المباراة هو توفر " الفلام " في المدارج بمعنى أنّ الجمهور كان يعرف مسبقا أنه سيدخل الملعب و سيتابع اللقاء ..


    محمد بن رجب
    Attounissia
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  3. #3
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    La FTF se contente d'une AG ordinaire

    Le bureau fédéral de la FTF a décidé, lors de sa réunion tenue mardi d'abandonner l'idée de la tenue d'une Assemblée générale extraordinaire et se contenter d'une Assemblée générale ordinaire le 30 juillet prochain. A cet effet, des commissions seront chargées de bien préparer cette assemblée qui débattra de certains sujets relatifs aux règlements intérieurs, au code disciplinaire et au cahier des charges du football professionnel et du football amateur.
    infosfoot
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  4. #4
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    Des stadiers français en Tunisie

    Le président de la commission Coupe-Championnat, Chiheb Belkhiria, se rendra en France en vue de conclure des accords avec des stadiers pour l'organisation de rencontres avec des clubs en Tunisie et effectuer des opérations blanches dans ce domaine
    La FTF salue le rôle joué par Bouchamaoui

    Le bureau fédéral a salué lors de sa réunion de mardi soir le rôle important qu'a joué M. Tarek Bouchamaoui, membre du bureau exécutif de la CAF, en vue de protéger les intérêts des clubs tunisiens, notamment le Club Afriain er l'Etoile du Sahel auprès de l'instance continentale, après les évènements ayant émaillé le match C.Africain-Al-Hilal et le forfait de l'Etoile du Sahel contre Kaduna United.
    infosfoot
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  5. #5
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    EST - ST : 5-0
    Electrique Espérance !

    Le score se passe de tout commentaire. Hier, le Stade était simplement hors du coup
    Stade Olympique d’El Menzah. Beau temps. Pelouse en bon état. Huis-clos. EST bat ST par 5-0. Mi-temps 3-0. Arbitrage de M. Mourad Ben Hamza.
    Avertissements : Tej (ST), Ben Brahim (EST).

    Formations :

    EST : Ben Chérifia, Afful (Ben Brahim), Chammam, Hichri, Banana, Korbi, Traoui, Darragi (Ben Hammouda), Msakni, Bouazzi (Mouelhi), Traoré.
    ST : Jéridi, Yaken, Ayari, Zakar, Hosni, Cherni, Kouakou, Maâtoug (Dridi), Tej, Mosrati (I. Msakni), Selliti.

    Buts :

    30' : Dans son style particulier, Msakni efface deux adversaires et tire au premier poteau, surprenant Jéridi.
    41’ : Traoui tire hors de la surface. La balle est déviée par un défenseur et prend le portier stadiste à contrepied.
    45’ : Afful sert Traoré qui essaie de surprendre Jéridi. Ce dernier repousse la balle devant Darragi qui la loge dans les filets.
    60’ : Msakni fait son numéro. Il réussit un slalom et quadruple la note d’un tir croisé.
    72’ : Msakni tente de lober Jéridi qui renvoie devant Dramane Traoré. Ce dernier, de la tête, clôture le score.

    Occasions :

    13’ : Le coup franc de Chammam est difficilement détourné en corner par Jéridi.
    16’ : Selliti, bien servi par Hosni, tire mollement et permet à Ben Chérifia de sauver ses buts.
    20’ : Msakni expédie un boulet de canon. Jéridi repousse du pied.
    25’ : Traoré se défait de trois défenseurs et tire sur le poteau.
    56’ : La tête de Darragi s’écrase sur le poteau.
    58’ : Face à Ben Chérifia, Selliti croise trop son tir et rate le cadre.
    75’ : Après un échange avec Tej, Iheb Msakni, seul face au portier «sang et or», élève trop son tir.
    90’ + 2’ : La tête de Iheb Msakni est difficilement repoussée par Ben Chérifia sur la ligne.

    Meilleur joueur :

    Youssef Msakni a éclaboussé le match par sa classe. Il sait tout faire. Auteur d’un doublé et à l’origine du cinquième but de son équipe, le «Sang et Or» a toujours été un danger pour la défense stadiste. C’est lui qui impose le rythme de l’Espérance.

    L’arbitre :

    Mourad Ben Hamza a réussi une bonne prestation. Il était en bonne condition et près des actions litigieuses. Une seule fausse note cependant, celle d’avoir sifflé un hors-jeu inexistant contre Selliti sur une mauvaise appréciation de son arbitre-assistant.

    Curiosité :

    Suspendu, Nabil Maâloul était cependant bien dans la main courante près de l’entrée des vestiaires, d’où il prodiguait ses consignes. Il devait normalement être sur les gradins ?!

    Le match :

    Une rencontre se gagne avec la tête et les jambes. Hier, l’Espérance avait les deux. Pas le Stade Tunisien. Une bonne équipe, c’est d’abord une défense respectable. Dans les rangs espérantistes, on l’a compris. Pas dans le rangs du Stade. Chez les «Sang et Or», l’Ivoirien Banana a remplacé Abdi au niveau de l’axe central. Le choix était judicieux et l’entente entre Banana et Hichri était parfaite.
    Au Stade, le retour de Seïfallah Hosni en défense centrale, après une assez longue absence, n’a pas servi l’équipe. D’où le flottement de l’arrière-garde qui a pris de l’eau de partout. Marquage, anticipation et couverture étaient les maillons faibles de la défense du Stade.
    Le tort des Stadistes a été aussi de vouloir traiter d’égal à égal avec les «Sang et Or», alors qu’ils n’en avaient pas les moyens. L’Espérance avait plus d’une corde à son arc. Youssef Msakni a fait la pluie et le beau temps et à un degré moindre Darragi.
    Dans le camp stadiste, la rentrée de Iheb Msakni à la place de Mosrati a été tardive. Le Stade aurait mérité de sauver l’honneur mais la défense espérantiste était aux aguets.

    Le ST doute ?

    La question est à poser. Les Stadistes ont encaisse 7 buts en deux matches. Le doute s’est-il installé dans l’équipe ? C’est peut-être dans la tête des joueurs que ça se passe mal et on le comprend après les derniers événements vécus. Liewig a bien du pain sur la planche. Le Stade nous a franchement habitués à mieux.
    Note du match : 6/10.
    Lapresse
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  6. #6
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    Classement Fifa
    La Tunisie à la 61e place

    Aucun changement dans le Top 10

    La Tunisie occupe toujours la 61e place du classement Fifa du mois de mai, publié mercredi et dont le Top 10, toujours mené par l’Espagne, n’a vu aucun changement.
    Le podium est complété par les Pays-Bas (2e) et le Brésil (3e). Juste derrière, les Allemands reprennent 27 points aux Auriverdes et n’en comptent plus que 12 de retard. L’Argentine est 5e.
    Au plan arabe, la Tunisie est classée 4e derrière l’Egypte (36e), l’Algérie (41e) et la Libye (58e).
    Le Ghana, 15e, reste la première équipe africaine.

    Classement

    1) Espagne
    2) Pays-Bas
    3) Brésil
    4) Allemagne
    5) Argentine
    6) Angleterre
    7) Uruguay
    8) Portugal
    9) Italie
    10) Croatie
    61) Tunisie 
    Lapresse
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  7. #7
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    الترجي الرياضي ـ الملعب التونسي (5ـ0)
    استعراض هجومي وفوز باهر

    ملعب المنزه ـ طقس جميل
    الأهداف المساكني في الدقيقة 30 و 58 وتراوي في الدقيقة 41 والدراجي في الدقيقة 45 + 2 وتراوري في الدقيقة 73 للترجي
    تحكيم مراد بن حمزة
    الترجي الرياضي: بن شريفية ـ آفول ( بن ابراهيم ) ـ شمام ـ الهيشري ـ بانانا ـ القربي ـ تراوي ـ بوعزي ( المولهي ) ـ المساكني ـ الدراجي ( بن حمودة ) ـ تراوري
    الملعب التونسي : الجريدي ـ بلال يكن ـ العياري ـ حسني ـ زكار ـ كواكو ـ الشارني ـ معتوق ( الدريدي) ـ تاج ـ المصراتي ( المساكني ) ـ السليتي
    دربي الترجي الرياضي والملعب التونسي كان في اتجاه واحد لصالح أبناء نبيل معلول الذين أكدوا فوزهم العريض بثلاثة أهداف في صفاقس بانتصار أعرض أمس بخماسية نظيفة تؤكد التفوق الواضح على كل المستويات .
    في الحقيقة حسم الترجي الرياضي مصير اللقاء منذ الشوط الأول بفضل المردود المتميّز الذي قدمه وتفوق به على منافسه على جميع المستويات حيث سيطر من البداية وضغط على دفاع الملعب التونسي وأحدث الخطر منذ الدقائق الأولى ولو أن النجاعة الهجومية لم تحضر إلا بعد نصف ساعة وهو موعد الهدف الأول الممتاز من يوسف المساكني بعد عمل فردي منخلال سلسلة من المراوغات وتسديد قوي في القائم الأول فغالط الحارس رامي الجريدي الذي تألق قبل هذا الهدف وأنقذ مرماه من أهداف محققة وأجل تقدم الترجي الرياضي في النتيجة إلى حدود الدقيقة الثلاثين ... هذا الهدف الأول حرر أبناء نبيل معلول أكثر فأكثر وازداد ضغطهم الهجومي على منافسهم الذي لم يقدر على مسايرة النسق وإيقاف هجومات الترجي الرياضي ولا الرد ببعض المحاولات وكان بإمكان المساكني مضاعفة النتيجة في الدقيقة 36 لكن صانع ألعاب الترجي تباطأ في التسديد رغم موقعه المناسب وسمح للدفاع بالتدخل وإنقاذ الموقف غير أن الهدف الثاني لم يتأخر ففي الدقيقة 41 نجح مجدي تراوي بتسديدة قوية من بعيد لمست في زكار في مغالطة الحارس الجريدي معطيا التفوق بهدفين لفريقه وهو تفوق منطقي جدا ومستحق بالنظر إلى السيطرة المطلقة والنسق القوي والمستوى الممتاز بدليل الهدف الثالث الذي أضافه الدراجي في الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعد توغل وتوزيعة أرضية من آفول ومحاولة أولى من تراوري لتنتهي الفترة الأولى على تقدم الترجيين بثلاثية نظيفة مستحقة...
    في بداية الشوط الثاني شاهدنا تقدم الملعب التونسي للهجوم خصوصا بعد إقحام إيهاب المساكني لكن اللمسة الأخيرة كانت غائبة وقد دامت سيطرة الملعب خمس دقائق فقط عاد على إثرها الترجي الرياضي إلى الضغط والهجوم واللعب الجميل وسجلنا عمليات فنية جميلة من جل اللاعبين وخصوصا المساكني وتراوي والدراجي الذي كاد أن يغالط الحارس الجريدي في الدقيقة 55 بعد مراوغة ممتازة وتوزيعة دقيقة من تراوي لكن كرة صانع ألعاب الترجي اصطدمت بالقائم وعادت أمام المولهي الذي سدد بجانب المرمى لتتاح في الدقيقة 57 اول فرصة حقيقة للملعب عن طريق السليتي الذي كان وجها لوجه مع الحارس بن شريفية لكن التسديدة كانت جانبية لنسجل بعد دقيقة واحدة من هذه العملية هدفا رابعا في غاية من الروعة من المساكني الذي راوغ ثلاثة لاعبين وسدد من مسافة 30 متر تقريبا كرة أرضية قوية عجز الجريدي عن التصدي لها ... هدف رابع يغني عن أي تعليق كاد الدراجي أن يدعمه في الدقيقة 63 لكن تسديدته الأخيرة بعد توغله في منطقة الجزاء مرت جانبية ليأخذ المالي تراوري نصيبه في التسجيل بهدف خامس في الدقيقة 73 بارتماءة رأسية بعد تألق الجريدي في مناسبتين أمام بن ابراهيم والقربي ...
    خماسية نظيفة قبل أكثر من ربع ساعة على نهاية اللقاء بعد سيطرة مطلقة وتفوق كامل ومستوى فني ممتاز جدا لأبناء نبيل معلول الذين فعلوا كل شيء في هذا الدربي وتألقوا آداء ونتيجة وجعلوا اللقاء في اتجاه واحد ولو أن الدقائق الأخيرة شهدت تراجعا ملحوظا في النسق لسعي الترجيين للمحافظة على النتيجة من جهة وعجز أبناء باردو حتى عن تسجيل هدف واحد يقللون به من الهزيمة العريضة .

    قالوا بعد اللقاء

    نبيل معلول : تأكيد انتصار صفاقس
    أكدنا نتيجة وآداء مقابلتنا الأخيرة في صفاقس بمردود أروع وانتصار أعرض وهذا ما نحن بصدد القيام به منذ فترة في الحقيقة على الرغم من عثرتي قفصة وباجة اللتين لم نكن خلالهما ناجعين أمام المرمى وهذا سبب فشلنا في الفوز ... ضد الملعب التونسي جسمنا نسبة كبيرة من الفرص السانحة للتهديف وهذا ما صنع الفارق مقارنة مع لقائي القوافل والأولمبي الباجي لأن الآداء هو نفسه وإحداث الخطر لم يغب علينا في كل المقابلات .

    باتريك لويغ : كرة القدم لا تعترف بالأحلام
    كرة القدم لا تعترف بالأحلام لأن الفوز أمام فريق مثل الترجي الرياضي بالمشاكل التي نعاني منها يدخل في باب الأحلام وربما المستحيلات وكانت النتيجة بالتالي طبيعية ... لا أبحث عن الأعذار بعد هذه الهزيمة الثقيلة لكن إمكانياتنا اليوم لا تسمح لنا بأن نفعل أفضل مما كان خصوصا في ظل بعض العراقيل التي عشناها وقلة التحضيرات هذا بالإضافة إلى النجاعة التي تميّز بها المنافس الذي جسم تقريبا جل الفرص المتاحة له مقابل عدم نجاحنا في استغلال ولو فرصة واحدة من الفرص التي توفرت لنا وهذا هو أحد عناصر صنع الفارق اليوم.


    فيصل
    Assahafa
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  8. #8
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    تعاقدات
    الجعايدي يمدد عقده مع ساوثمبتون لموسم إضافي

    مدّد راضي الجعايدي المدافع الدولي السابق وصاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات الدولية مع المنتخب الوطني (107 مقابلات) عقده مع فريقه الحالي ساوثمبتون الأنقليزي المنتمي إلى الدرجة الأنقليزية الثالثة لمدة موسم واحد.
    ويعدّ التعاقد مع راضي الجعايدي أوّل خطوة تقدم عليها إدارة الفريق الأنقليزي بخصوص اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في جوان القادم وعددهم 12 لاعبا وفق ما نقلته تقارير إعلامية أنقليزية حيث خصّ خبر تمديد عقد الجعايدي بمتابعة كبيرة من قبل الإعلام الأنقليزي الذي أبرز الخبر بشكل واضح ومميّز.
    وشارك المدافع التونسي هذا الموسم في 31 مقابلة مع فريقه سجل خلالها 3 أهداف وكان قد انضم إلى هذا النادي قبل موسمين بعد نهاية تجربته مع برمنغهام.
    وأكد الجعايدي في تصريحات لمواقع أنقليزية رغبته في مساعدة فريقه حيث يحسّ بالراحة كما انه وانسجم مع أجواء النادي بشكل كبير وهو ما شجعه على اتخاذ قرار مواصلة التجربة لموسم إضافي.
    ويعدّ الجعايدي من أكثر اللاعبين انتظاما في المشاركة فقد خاض 206 مقابلات رسمية مع الفرق الأنقليزية التي لعب لها وهي بولتون وبرمنغهام وسامثبتون وذلك منذ تعاقده مع بولتون في موسم 2004ـ2005 بعد التتويج بكأس إفريقيا للأمم 2004 كما سجل 18 هدفا في كل هذه المقابلات وهو أمر ممتاز لمدافع إضافة إلى أن الجعايدي نشط في مختلف الأقسام حيث لعب 62 مقابلة في الدرجة الأولى الممتازة وسجل خلالها 8 أهداف ولعب 68 مقابلة في الدرجة الثانية وسجل خلالها 6 أهداف وخاض 58 مقابلة في الدرجة الثالثة وأحرز 4 أهداف كما لعب 8 مقابلات في كأس أنقلترا و7 مقابلات في كأس الرابطة المحترفة الأنقليزية. ورغم طبيعته دوره فإن الجعايدي أنذر 18 مرة فقط خلال كل هذه المقابلات إلى جانب طرده في مناسبتين لا أكثر طوال هذه المسيرة.
    وتؤكد هذه الأرقام أنه من اللاعبين الذين نجحوا في تجربتهم الاحترافية فرغم تقدم سنه ما زال يتمتع بشعبية وقد يعتقد البعض أن اللعب في الدرجة الثالثة أمر سهل ولكن كل من يعرف قوة التنافس في أنقلترا يدرك أنها أقوى من بعض البطولات الأوروبية الأخرى.


    زهير ورد
    Assahafa
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  9. #9
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    De la démonstration de l’Espérance au réalisme de l’Etoile
    Large victoire de l’Espérance qui tourna à la démonstration.

    Petit succès à Sousse où l’Etoile a été dominée.

    Ainsi, le compte entre les deux premiers au classement est encore à régler.

    Il faut rendre à la vérité que la démonstration de l’Espérance a été largement facilitée par un Stade Tunisien méconnaissable et qu’à Sousse, l’Etoile a dû subir les assauts d’un Club Africain presque retrouvé.

    La journée a été, par ailleurs, riche en buts (23) en pénalties (5) et en expulsions.

    Si la course en tête garde son profil, il faut quand même signaler qu’à cause des échecs du Stade Tunisien, du Club Africain et de la JSK, le CSHammam-Lif se voit propulsé à la 7ème place à la hauteur de l’équipe du Bardo.

    Autres bénéficiaires que les Hammam-lifois, sûrement El Gaouafel a qui il manque encore deux rencontres mais s’intercale entre le CAB et l’ASMarsa.

    Si le CAB, justement a ramené de Zarzis trois points c’est grâce à deux penalties après avoir été mené.

    Le CSSfaxien a subi à l’évidence le contre-coup de sa défaite de dimanche dernier, car l’ASGabès n’a pas donné hier l’impression d’avoir été dominé.

    L’OBéja a finalement gagné et à la faveur de la victoire d’El Gaouafel il a pu céder sa peu enviable lanterne rouge à l’ESHammam-Sousse.

    Malgré sa défaite, la JSK n’a nullement démérité. On entendra parler sans doute d’elle à l’avenir.

    Journée pleine comme on le voit à laquelle il n’a manqué que le public.

    Malgré cette absence de poids, le championnat gagne à vue d’œil en intensité.

    La 20ème journée n’a aucunement déçu.

    M.ZOUBEIDI
    Letemps
    عاش الترجي الرياضي التونسي

  10. #10
    Équipe modération Avatar de Pilote
    Date d'inscription
    mai 2010
    Messages
    3 585
    Billet
    Rendre à César...

    La Confédération Africaine de Football a fini par rendre justice à nos équipes représentatives engagées dans les compétitions qu’elle organise. Ce fut à travers les sanctions infligées au Club africain et à l’Etoile sans se conformer à une stricte application des règlements disciplinaires en vigueur. Pour les raisons que tout un chacun connaît.

    Les responsables des deux clubs ont certes présenté des dossiers ficelés, défendables mais c’était compter également avec le précieux concours de Tarek Bouchamaoui notre représentant au sein de l’instance africaine. Responsables du Club Africain et de l’Etoile n’ont pas manqué de le reconnaître de vive voix et de lui rendre hommage.

    Malheureusement le passage d’une interview accordée par Anouar Haddad le président de notre FTF à un quotidien algérien a été très mal accueilli par les milieux de notre football. Une interview dans laquelle le président de notre fédération ne fait aucune allusion au rôle joué par Tarek Bouchamaoui. Pire même dans la mesure où il est fait allusion au rôle important joué par l’Algérien Raouraoua dans les sanctions de la CAF, ce qui n’a été pas le cas.

    Ne terminons pas sans passer sous silence le rôle joué par Riadh Bennour dans l’élimination du T.P.Mazembe. En effet, c’est lui en personne qui a averti la partie du Widad de Casablanca de la non qualification de Janvier Bassela, dossier à l’appui. Facteur qui a permis aux responsables marocains de saisir la commission compétente de la CAF avec les résultats que nous connaissons.

    Rafik BEN ARFA
    Letemps
    عاش الترجي الرياضي التونسي

Règles de messages

  • Vous ne pouvez pas créer de nouvelles discussions
  • Vous ne pouvez pas envoyer des réponses
  • Vous ne pouvez pas envoyer des pièces jointes
  • Vous ne pouvez pas modifier vos messages
  •