Esperance-de-Tunis.net

Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

رابطة ابطال افريقيا: الوضعية قبل جولة الحسم

رابطة ابطال افريقيا: الوضعية قبل جولة الحسم

Partage
Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email

تدور مساء اليوم الدفعة الاولى من مباريات الجولة الاخيرة لدور المجموعات لدوري ابطال افريقيا

و لان ضمن كل من الترجي، صانداونز، الوداد، سيمبا و الاهلي ترشحهم، فان الصراع على اشده على البطاقات المتبقية لضمان مكان بين الثمانية الكبار في افريقيا

المجموعة الاولى: سيمبا في الريادة

يسعى الاهلي المصري في مواجهته الشكلية اليوم لسيمبا التنزاني الى رد الاعتبار بعد هزيمة الذهاب و التي و ان لم تكن عريضة فقد اعتبرت من طرف العديد من الملاحظين كمذلة نظرا للمردود الرائع الذي قدمه التنزانيون يومها. سيمبا من جهته يولي اهمية كبرى لهذه المباراة لكي يثبت نفسه مرشحا بارزا لهذه النسخة و لينصب نفسه كبيرا جديدا في قارة افريقيا كما جاء على لسان مدربه جوزيه ڨوميز. من جهته فيتا كلوب سيسعى الى تضميد جراحه شأنه شأن منافسه المريخ السوداني في مباراة المنسحبين من دوري ابطال افريقيا

المجموعة الثانية: يوم الحسم بين بلوزداد و الهلال

باستقباله لشباب بلوزداد الجزائري، يسعى صانداونز الجنوب افريقي الى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في مختلف المسابقات فيما سيحاول الجزائريون تأمين اسقبيتهم في الترتيب على الهلال السوداني.في افضل الحالات ينتصر شباب بلوزداد و لا ينتظر نتيجة المباراة الاخرى، في اسوئها سيرتبط ترشحهم بعدم قدرة الهلال السوداني على احداث المفاجأة امام مازمبي الكنغولي و الحاق الهزيمة الثانية له على ارضية ميدانه

المجموعة الثالثة: كايزر و حوريا من اجل البطاقة الثانية

يستقبل الوداد البيضاوي نظيره بيترو اتليتيكو الانغولي لتأمين زعامته في المجموعة بينما يُحسم مصير البطاقة الثانية بين حوريا كوناكري الغيني و كايزر شيفز الجنوب افريقي في المباراة التي ستجمع بينهما غدا على الساعة الثامنة مساءا بغينيا.التعادل يكفي ليطير بحوريا الى الدور الربع النهائي و لا خيار لابناء كايزر شيفز سوى الانتصار للحاق بالكبار

المجموعة الرابعة: انتصار و انتظار

شن الاعلام المصري حملة كبيرة عبر محتلف وسائله حاثا فيها الترجي الرياضي التونسي على الانتصار امام المولدية الجزائري معتبرا ان اي نتيجة غير ذلك ستكون غير منطقية و دليلا على « التخاذل »!!! ما تناساه الاعلام المصري في طرحه للموضوع هو ان الترجي الرياضي التونسي لايعنيه غير الانتصار و لا ينتظر تحفيزا من اي طرف كان من اجل ذلك

و ما تناساه ايضا هو ان للترجي و الزمالك منافسان وجب احترامهما فمن يدري قد ينتصر تونغيث و لا يكون لنتيجة رادس اي تأثير في انسحاب الزمالك

حسابيا و رياضيا المعادلة سهلة: الزمالك عليه ان ينتصر و ينتظر هزيمة المولودية لحجز مقعد المترشح الثاني و الترجي يسعى الى تأمين مرتبته الاولى

Partage
Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email
À propos de l'auteur

Articles en relation

Rechercher sur le site