Esperance-de-Tunis.net
Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

مباراة ودية تحضيرية | الترجي الرياضي – الأولمبي الباجي : 2-0

فاز الترجي الرياضي التونسي عشية اليوم على ضيفه الأولمبي الباجي بنتيجة هدفين لصفر (2-0) إثر اللقاء الودّي الذي جمعهما على الملعب الرئيسي لحديقة المرحوم حسان بلخوجة و الذي أداره الحكم محرز المالكي. هدفي المقابلة سجّلهما كلّ من المدافع هاني عمامو (د 54) و المهاجم حمدو الهوني(د 80)

و كان المدرّب نبيل معلول قد بدأ اللقاء بالتشكيلة التالية : الدبشي- بن علي، بن حميدة، عمامو، مرياح- كوليبالي، المهري، بوقْرين- عبيد، الهوني، بن حمودة

التغييرات : د 46 :البدري مكان عبيد،بن عياد مكان بن حمودة، زدّام مكان كوليبالي. د 63 : بوشنيبة مكان بن علي، الوهابي مكان المهري، بن شريفية مكان الدبشي، دقْدوقْ مكان بن حميدة. د 68 : توغاي مكان مرياح. د73 : الفادع مكان بوقْرين

من خلال كامل اللقاء كانت السيطرة كليّا للترجي الرياضي التونسي الذي نجح في إفشال المحاولات الهجومية القليلة للضيوف خاصّة في الشوط الأول لكن دون توصّل أبناء باب سويقة إلى التهديف رغم الفُرص العديدة التي أتيحت لهم و خاصّة منها تلك التي أهدرها بن حمودة بعد مراوغته للحارس زياد الغانمي أو فرصة بن حميدة في أواخر الشوط الأول، دون أن العارضة التي تصدّت لرأسيّة عبيد بعد توزيعة محكمة من بن حميدة (د 7) و كذلك الهدف المُلغى من طرف الحكم محرز المالكي بداعي التسلل ضدّ عبيد إثر تمريرة رائعة من الدولي الليبي حمدو الهوني(د18).

شوط أول لم يكن بالمستوى المطلوب فيما يتعلّق بالنجاعة و الفاعلية الهجوميّة بسبب أخطاء فنية غريبة في المراوغة أو في التسديد أو في توقيت التمريرة و ما الى ذلك على المستوى الفردي، عكس الشوط الثاني الذي تحسّن فيه المردود الجماعي مع تواجد الإضافة الفنية مع دخول الزدّام مكان كوليبالي و خاصّة المُعوّض للشاب عبيد العائد أنيس البدري الذي أعطى ديناميكيّة جديدة للهجوم على الجهة اليمنى بعد أن كانت جلّ العمليات على الجهة اليسرى خلال الشوط الاول. الدليل هو أنّ عمليّتي الهدفين كانتا متأتّية من الجناح الأيمن أين تحصّل الترجي الرياضي على ركنيّة نفّذها بوقْرين في القائم الاوّل على رأس بن عياد الذي حوّل الكرة للمدافع عمامو في القائم الثاني الذي غالط الغانمي برأسيّة محكمة (د54)، ثمّ في عمليّة الهدف الثاني التي شهدت تبادل سريع للكرة بين البدري و الشاب بوشنيبة الذي وزّع بدقّة نحو الهوني الذي روّض و سدّد بقوّة في مرمى أشرف كرير (د80) الذي عوّض الغانمي مطلع الدقيقة 68.

ما يجب ملتحظته من خلال هذا اللقاء هو ضرورة تركيز المدرّب نبيل معلول و كامل الطاقم الفني على تحسين أداء الشابين المهري و عبيد خدمة للعمل الجماعي لأنّه، مع إعترافنا بالزاد الفني الذي يمتلكانه، لا بدّ من إضفاء النجاعة للعمل الكبير الذي يقومان به في كل مباراة شاركا فيها هذان اللاعبان الواعدان. ثمّ لا بدّ كذلك من تهذيب العمل الهجومي للظهير الأيسر بن حميدة حتى يتحسّن مردوده و يعطي الإضافة لزملائه في الهجوم.

كلّ تشجيعنا للفريق و مساندتنا له في إنتظار قادما أفضل مع إقتراب المواجهات القوية سواء على المستوى المحلّي أو على المستوى القارّي مع إنطلاق مباريات رابطة أبطال إفريقيا التي تستوجب دون شك تطعيم الفريق بلاعبين إثنين على الأقل ذوي قيمة ثابتة قادرين على تقديم الإضافة بصفة مباشرة.

Ecrit par

Rechercher sur le site