إكتفى الترجي الرياضي التونسي بنقطة وحيدة بعد اللقاء الذي جمعه بالملعب التونسي على ملعب الهادي النيفر بباردو في إطار الجولة الثامنة لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، لقاء إنتهى بالتعادل السلبي 0-0

و كان المدرّب معين الشعباني قد عوّل على التشكيلة الأساسية التالية : بن شريفية- الدربالي، بن حميدة، اليعقوبي، شمام (الذوادي د78)- بن رمضان، كوامي، بن غيث (الخنيسي د 76)- الفادع (الهوني د63)، البدري، واتارا

أداء الترجي الرياضي لم يرتقي إلى أفضل المستويات نظرا إلى الحالة السيّئة التي كان عليها عشب ملعب الهادي النيفر و الذي أثّر سلبا على تدرّج الكرة بلمسات قصيرة و متوسّطة المعتادة على مستوى منطقة وسط الميدان رغم وجود أفضل ثلاثي حاليا في الفريق المتكوّن من الشاب محمد علي بن رمضان و الغاني كوامي و الجزائري بن غيث

لكن إذا كان عامل الأرضيّة سببا رئيسيا في عدم توفّق أبناء معين الشعباني في فرض الإنتصار على أصحاب الدار، فإنّ البقلاوة كانت أيضا لديها الرّغبة في مواصلة السلسلة الإيجابيّة التي حقّقتها منذ قدوم المدرّب جلال القادري و المتمثّلة في أربع إنتصارات

الحصيلة لم تكن غنيّة بالفرص من جانب الترجي نظرا لفشل صانع ألعاب فريق باب سويقة بن غيث في إحداث الفارق بلمساته الأخيرة التي إفتقدت الدقّة المعهودة كما قلنا بسبب الأرضية و كذلك من أجل الضغط المفروض على متوسّطي ميدان الترجي و كذلك المحاصرة اللصيقة على البدري و الفادع و واتارا الذين لم يجدوا مساحات تمكّنهم من التحرّك الناجع. و حتى دخول الهوني لم يحدث تغييرا في النتيجة رغم تحسّن الأداء بصفة ملحوظة و حتى دخول الخنيسي مكان بن غيث مع تغيير الخطّة من 3-3-4 إلى 1-3-2-4 ثمّ 4-2-4. لكن في أواخر اللقاء كاد الترجي أن ينتقد إلى هزيمة قاسية لولا تصدّي معزّ بن شريفيّة لمحاولتين جدّيتين لصالح الملعب التونسي بما فيها إنفراد كان له حارس مرمى الترجي بالمرصاد

على كلّ هي تبقى نقطة إيجابية على أرضيّة صعبة تساوي التعادل الأوّل للترجي الرياضي في ستّة مباريات ترفع رصيده إلى 16 نقطة يحتلّ بها المركز الثالث وراء الثنائي المتصدّر المتكوّن من الإتحاد المنستيري و النادي الصفاقسي ب 18 نقطة لكن يبقى فريق باب سويقة منقوصا من لقائين إثنين، ضدّ مستقبل سليمان و النجم الساحلي

هيئة تحرير الموقع

PARTAGER