Esperance-de-Tunis.net
Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

الترجي من أجل فوزه الرابع على الوفاق

في إطار مباراة الإياب للدور الربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية، يستضيف الترجي الرياضي التونسي نادي وفاق سطيف الجزائري سهرة الجمعة 22 أفريل 2022 إنطلاقا من الساعة العاشرة ليلا بالملعب الأولمبي برادس و بإدارة الحكم المغربي رضوان جيد و بدون حضور الجمهور

مباراة الذهاب التي دارت يوم الجمعة الفارط في ملعب 5 جويلية بالعاصمة الجزائر إنتهت بالتعادل بدون أهداف

هذه المواجهة ستحمل رقم 10 في تاريخ مواجهات الفريقين إذ تبقى الأسبقية للترجيين الذين حققوا الفوز في 3 مباريات في حين فاز الوفاق في مرة وحيدة بينما إنتهت 5 مباريات بالتعادل. و سجّل الترجي 11 هدفا مقابل 8 أهداف للسطايفية

في تونس، تقابل الفريقين في 4 مباريات سابقة إذ كانت الأولى في إياب نصف نهائي دوري أبطال العرب 2009 و فاز الترجي بهدفين لصفر كانا بإمضاء زين العابدين السويسي من علامة الجزاء و وجدي بوعزي. اللقاء الثاني كان في إياب الدور النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة سنة 2010 و إنتهى اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق حيث بادر لزهر الحاج عيسى بالتسجيل للوفاق قبل أن يعدل مايكل إنرامو النتيجة. للتذكير، فقد إبتسمت ركلات الترجيح للأشقاء الجزائرين 6ـ5. المباراة الثالثة كانت في دوري المجموعات لكأس رابطة الأبطال الإفريقية سنة 2010 و إنتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق حيث كانت ثنائية الترجي بإمضاء مجدي تراوي و أسامة الدراجي في حين أحرز هدفي الوفاق يوسف الغزلي. اللقاء الرابع و الأخير كان في نفس الدور لنفس المسابقة سنة 2014 و فازت الأونتونت بهدفين لهدف حيث تقدم الضيوف بهدفي رشيد ناجي و هادي بلعميري قبل أن يذلل إدريس المحيرصي الفارق

إستقبل الترجي الأندية الجزائرية الأخرى في المسابقات الإفريقية في 15 مناسبة إنتصر في 12 مباراة و تعادل 3 مرات

أول فوز للترجي على الأندية الجزائرية كان في إياب ثمن نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1986 على حساب شباب تزي وزو بهدف لصفر سجّله المنذر بواب. هذا الهدف كان كافيا لتأهل الترجي بعد الهزيمة في الجزائر بهدفين لهدف. الفوز الثاني كان في ذهاب ثمن نهائي نفس المسابقة سنة 1989 ضد مولودية وهران بثلاثة أهداف لهدفين حيث سجّل أهداف الترجي زياد التلمساني و محمد بن محمود و هيثم عبيد من ضربة جزاء. الإنتصار الثالث كان ضد نفس المنافس و نفس المسابقة في ذهاب نصف نهائي نسخة 1994 في ملعب الشاذلي زويتن بثلاثة أهداف لهدف سجّلهم نور الدين بوسنينة و كيناث ماليتولي و علي بن ناجي من علامة الجزاء. الفوز الرابع كان في دور المجموعات لرابطة الأبطال سنة 2003 ضد إتحاد العاصمة بهدفين لصفر سجّلهما عماد بن يونس و وليد عزيز قبل أن يفوز عليه مرة أخرى في نفس الدور سنة 2004 بهدفين لهدف أحرزهما علي الزيتوني. الفوز السادس كان في نفس الدور سنة 2011 برباعية نظيفة على المولودية حيث إفتتح النتيجة للترجي في ملعب المنزه مجدي التراوي قبل أن يتكفل يانيك ندجنغ بمهمة تسجيل الثلاثة أهداف المتبقية. الفوز السابع كان في دور المجموعات لسنة 2012 على حساب أولمبي الشلف بثلاثة أهداف لهدفين في رادس بإمضاء خالد المولهي من ضربتي جزاء يليه يانيك ندجانغ في الدقيقة الأخيرة الذي سجّل هدف الفوز. ثامن فوز على النوادي الجزائرية في تونس كان في إياب ثمن نهائي نسخة 2013 ضد شبيبة بجاية بهدف وحيد لخليل شمام من علامة الجزاء. الفوز التاسع كان في إياب ربع نهائي سنة 2019 ضد شباب قسنطينة بثلاثة أهداف لهدف تداول على تسجيلها كل من سعد بڤير في مناسبتين و فرانك كوم. الفوز العاشر كان في دور المجموعات نسخة 2020 على حساب شبيبة القبائل بهدف لصفر سجّله أنيس البدري من علامة الجزاء و الفوز الحادي عشر كان ضد شباب بلوزداد في ربع نهائي نسخة 2021 بهدفين لصفر سجّلهما رؤوف بن غيث و محمد علي بن رمضان. الفوز الثاني عشر كان في دور المجموعات لهذا العام ضد السياربي بهدفين لهدف إذ تقدم الضيوف بهدف حسام الدين مرازيڤ قبل أن يعود الترجي بفضل هدفي صابر بوڤرين و أنايو إيوالا

من جهة أخرى كانت نتيجة التعادل الأولى في إياب ثمن النهائي المكرر لكأس الكونفدرالية سنة 2016 بهدف لكل فريق ضد مولودية بجاية حيث كان هدف الترجي بواسطة غيلان الشعلالي. التعادل الثاني كان في دور المجموعات للعام الماضي مع مولودية الجزائر بهدف لكل فريق إذ سجّل هدف الترجي نسيم بن خليفة

من جهته لعب الوفاق مع الأندية التونسية في تونس في ثلاثة مناسبات حيث إنهزم في ثمن نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1988 بهدفين لهدف ضد النجم الساحلي كما تعادل في دور المجموعات لرابطة الأبطال سنة 2014 مع النادي الصفاقسي بهدف لهدف. كما تعادل أيضا بدون أهداف في دور المجمعات لكأس الكونفدرالية سنة 2013 مع النادي البنزرتي

في صفوف الترجي نجد عبد القادر بدران المدافع السابق لنادي وفاق سطيف الذي يضم بدوره هشام بلقروي المدافع السابق للترجي الرياضي التونسي

محمد أمين بن صابر

Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email
Ecrit par

Rechercher sur le site