Esperance-de-Tunis.net

Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

الترجي التونسي- شبيبة القيروان : 3-1

الترجي التونسي- شبيبة القيروان : 3-1

Partage
Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email

في لقاء متأخّر لحساب الجولة 19 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم فاز الترجي الرياضي التونسي على الشبيبة الرياضية القيروانية بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف(3-1)

و كان اللقاء قد دار بالملعب الأولمبي برادس ظهر الأحد 18 أفريل بإدارة الحكم فرج عبداللاوي دون حضور الجمهور

أهداف اللقاء كانت بإمضاء كلّ من البدري صاحب ثنائية (د 62 و د 88) و عبد الخاليد(د 63) في حين ذلّل الفارق المهاجم محمد إيهاب العدّامي (د 73)

تشكيلة الترجي الرياضي التونسي كانت على النحو التالي :
بن شريفية- الفادع (الدربالي د76)، الربيع، اليعقوبي، شمام- المسكيني (بن غيث د46)، بن رمضان، بن شوقْ- المرزوقي (البدري د46)، مزيان (الهوني د46)، عبد الخاليد (الخنيسي د64)

الإنذارات : الفادع (د 5)

إثر شوط أوّل إنتهى على نتيجة التعادل السلبي (0-0) قدّم خلاله الترجي مردود غير منتظم والذي شهد بعض العمليات التي أتاحت فرص أكيدة على غرار تصويبة بن رمضان التي إرتطمت بالقائم الأيمن للحارس الحزقْي (د8) إثر عملية جماعية و تمهيد من الربيع أو المحاولة الرأسية من مزيان بعد هجوم جماعي سريع و توزيعة الفادع (د16) لكن الكرة أخطأت المرمى

من جهة أخرى لا بدّ من التنويه بالمستوى الطيب لحارس الشبيبة الذي تصدّى لتصويبة بن شوقْ (د22) إثر تحضير من عبد الخاليد و كذلك لتصويبة المرزوقي (د24) كانت أيضا بتحضير من عبد الخاليد
النسق كان متذبذبا خلال الخمس و أربعين دقيقة الأولى رغم الإرادة التي كانت واضحة لكل من بن شوقْ الذي حاول تنويع اللعب من خلال تمريرات ذكيّة لكن كانت تنقصها الدقّة و كذلك بن رمضان الذي حاول من جانبه مساعدة مزيان في الشطر الأيمن للملعب و حتى المسكيني الذي تمركز أمام الدفاع لم يبخل عن تقديم الإضافة لكن الواضح أنّ المجموعة كانت تنقصها الآليات في اللعب

مطلع الشوط الثاني شهد دخول ثلاثي متكوّن من البدري و بن غيث و الهوني مكان المرزوقي و المسكيني و مزيان (د46) ليرتفع النسق شيئا فشيئا خاصة من طرف عبد الرؤوف بن غيث الذي سرّع في التمريرات البينية مع تحرّكات البدري و الهوني و طلبهم للكرة المتواصل

الترفيع في النسق أتى أكله في الدقيقة 62 حين خرج عبد الخاليد من المنطقة جالبا معه خط دفاع الشبيبة و مرّر بذكاء للبدري الذي أحبط عملية التسلل لينفرد بالحارس و يفتتح النتيجة بهدوء (1-0) يليه مباشرة الهدف الثاني (د63) عن طريق عبد الخاليد الذي إفتكّ الكرة من المدافع المحوري و يتقدّم وجها لوجه مع الحزقْي واضعا الكرة في الزاوية اليسرى (2-0). ضغط الترجي زاد في إختناق دفاع الشبيبة الذي كاد أن تقبل شباكه الهدف الثالث إثر عملية سريعة رفع على إثرها الخنيسي، الذي دخل مكان عبد الخاليد بعد الهدف الثاني، نحو البدري لكن تصويبته الرأسية صدّها المدافع على الخط ( د65) نحو الركنية

عزيمة الشبيبة للظهور بوجه مشرّف أمام المتصدّر أثمرت هدف تذليل الفارق (2-1) مطلع الدقيقة 73 إثر هفوة من البدري إغتنمها الحدّاد و مرّر نحو العدّامي الذي غالط بن شريفية بتصويبة أرضية
ردّ الترجي لم يتأخّر بتسجيل الخنيسي لهدف جميل لكن كان مسبوقا بتسلّل (د75) قبل دخول الدربالي مكان الفادع (د76) ليتابع بن سوقْ هجمة سريعة قادها الخنيسي الذي مرّر له الكرة أمام المنطقة لكن التصويبة اليسارية لفادي كانت سهلة في يدي الحزقْي (د86) الذي لم يستطع فعل أي شيئ مع التصويبة الرأسية للبدري (3-1) إثر توزيعة محكمة من الدربالي (د88) لينتهي الشوط الثاني و اللقاء على فوز مستحقّ لأبناء معين الشعباني من خلال شوط ثاني أفضل بكثير من الأوّل

بهذا الفوز لم يبقى الترجي الرياضي التونسي سوى أن يجني ثلاثة نقاط أخرى ليتأكد رسميا من إحراز لقب البطولة رقم 31 وذلك بعد فوز النجم الرياضي الساحلي على النادي الرياضي الصفاقسي في ملعب الطيب المهيري(1-2) فوز لم يحقّقه منذ عشرة مواسم

Partage
Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur linkedin
Partager sur whatsapp
Partager sur email

Articles en relation

Rechercher sur le site