Esperance-de-Tunis.net
Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

الترجي التونسي – النادي الإفريقي: 3-1 : إنتصار الجدارة و تأكيد الصدارة 

من خلال دربي مشوّق و حماسي إلى أبعد الحدود فاز أمس الأحد الترجي الرياضي التونسي على ضيفه النادي الإفريقي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف (3-1) في إطار منافسات الجولة الثامنة من مرحلة التتويج لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

و كان الجزائري توغاي قد إفتتح التسجيل لفريق باب سويقة مطلع الدقيقة 20 قبل أن يُعدّل الذوادي من ركلة جزاء في الدقيقة 34. لكن كوليبالي أعطى الأسبقية للترجي قبل نهاية الشوط الأوّل مع الدقيقة 44 ليختم الليبي حمدو الهوني سلسلة الأهداف مطلع الدقيقة 90+2 في أوّل الوقت البديل الذي قُدّر ب15 دقيقة بسبب التوقف المتعدّد للمبارة في شوطها الثاني.

تشكيلة الترجي في أوّل لقاء للمدرّب نبيل معلول كانت على النحو التالي:

الدبشي- المشموم، الشتي، توغاي، بدران- كوليبالي، بن رمضان- البدري (عمامو د90+7)، الهوني (المرزوقي د90+7)، بوقْرين (بن حميدة د68)- بن حمودة (إيدوو د90+1)

بقيّة الإحتياطيّين : بن شريفية، الفادع، التريكي، إيووالا، الميموني

من جانبه قدّم المدرّب عادل السليمي تشكيلة على النحو التالي:

الشرفي- القْاسمي (صابو د82)، بن عبدالرزاق، إ_لعبيدي، الشريفي- خليل (ح_لعبيدي د46)، ش_لعبيدي (القصّاب د46)، العزّوني- الذوادي (الطاوس د62)، قْرّب، صنانة (الشماخي د62)

الإنذارات

الترجي الرياضي التونسي

🟨 كوليبالي، المشموم، الهوني

النادي الإفريقي

🟨 الشريفي، الذوادي، القصّاب

الإقصاء

الترجي الرياضي التونسي

🟥 بدران

بنقص عددي إنطلاقا من الدقيقة 29 إثر إقصاء عبدالقادر بدران بعد أن إرتكب مخالفة المسك على مهاجم النادي الإفريقي في منطقة الجزاء جاءت بهدف التعادل (1-1) بعد أن إفتتح التسجيل مواطنه محمد أمين توغاي بتصويبة يسارية، إستطاع الترجي الرياضي التونسي أن يفرض الهزيمة على غريمه التقليدي بثلاثيّة مستحقّة من خلال مبارة ذكيّة لعبها أبناء نبيل معلول و حضرت فيها الجدّية و الرجولة و القتاليّة على غرار العملية الهجومية التي قادها بن رمضان و إستبسل فيها قبل أن يمرّر الكرة للهوني الذي راوغ و حقّق الهدف الثالث في الوقت الممدّد.

هذه المبارة أفرزت عديد الإيجابيات لا على مستوى الروح و الإرادة فقط بل كذلك على صعيد تعامل المدرّب مع مجرايات الدربي خاصة في مناسبتين كانت الأولى في إجراء تحوير في مركز كوليبالي الذي حوّله معلول إلى مدافع محوري دون أن يخسر تغييرا و الثانية حين أشرك محمد أمين بن حميدة في الرواق الأيمن مكان بوقْرين العائد من إصابة و أصبح الترجي مُتمركز بطريقة متوازنة من خلال رسم 1-4-4 مطلع الدقيقة 68 و ذلك دقائق بعد أن قام السليمي بتغيير الذوادي بالشاب الطاوس. دخول بن حميدة مكّن من معاضدة المشموم و تضييق المساحات في الجانب الأيسر لهجوم الإفريقي الذي فقد كلّ مقوّمات الخطورة على شباك الدبشي. بل أكثر من ذلك، إختيار معلول لتراجع كُتلة الفريق (le bloc équipe) حول المنطقة أغلق كل المنافذ المؤدية إليها خاصّة عند العودة من حجرات الملابس حين إختار عادل السليمي تعويض كلّ من أحمد خليل و شهاب لعبيدي بحمدي لعبيدي و القصّاب و ترك لاعب إرتكاز وحيد، لاري العزّوني، ثمّ الهجوم بخمسة لاعبين ذو نفس هجومي مع إشراك كلّ من الطاوس و الشماخي إضافة إلى قْرّب.

عدم التسرّع و التركيز و التكاتف في الأداء الدفاعي كانوا أحسن إختيار لأبناء باب سويقة الذين حقّقوا إنتصارًا بكلّ جدارة و تأكيد الصدارة على حساب الإتحاد المنستيري الذي يبقى الفريق الوحيد المنافس على المرتبة الأولى قبل جولتين من نهاية السباق.

نتمنّى أن يكون الترجي الرياضي التونسي جاهزا كلّ الجاهزية لآخر لقاء صعب يوم الخميس المقبل 23 جوان في مواجهة النجم الساحلي في الملعب الأولمبي بسوسة.

هيئة تحرير الموقع

Ecrit par

Rechercher sur le site