Esperance-de-Tunis.net

Toute l’information sur le doyen des clubs tunisiens

أصحاب التاريخ يكتبون التاريخ

اليوم هو 13 جوان. هذا التاريخ يحتفل به بعض البڤر و البهايم لي يعيشو معانا على أساس أنو الترجي نزل للدرجة الثانية متناسين كل ما وقع في ذلك العام.

في البداية يسرني أن أسرد عليكم نتائج الترجي في البطولة :

كمستضيف : فزنا على النجم الساحلي بهدف لصفر و النادي البنزرتي بهدفين لصفر و نادي الشيمينو (2ـ0) و الإتحاد المنستيري (3ـ0) و الملعب التونسي (4ـ2) و مستقبل المرسى (1ـ0) و الإتحاد التونسي (7ـ0) و نادي الجريصة (1ـ0) و تعادلنا نادي إفريقي (0ـ0) و الحديد الصفاقسي و إنهزمنا مع الأولمبي للنقل (2 -0) في حين لم تجر مبارياتنا مع كل من النادي الصفاقسي و مكارم المهدية.

كضيوف، فزنا على نادي إفريقي (0ـ1) و مكارم المهدية (0ـ1) و نادي الشيمينو (0ـ1) و الإتحاد المنستيري (0ـ2) و مستقبل المرسى (0ـ2) و نادي الجريصة (0ـ2) و تعادلنا مع النادي الصفاقسي (2ـ2) و إنهزمنا ضد النجم الساحلي (1ـ0) و الحديد الصفاقسي (2ـ1) و الملعب التونسي (1ـ0) في حين لم تجر مبارياتنا ضد كل من الأولمبي للنقل و النادي البنزرتي و الإتحاد التونسي.

يعني حسب الهوايش لي عاملة جو النتائج هاذي متاع جمعية طاحت.

للتذكير، الترجي لي ناقصينو 5 مباريات ربح ماتشوات أكثر منهم.

بالنسبة للترتيب عامتها و قبل تجميد نشاط الفريق كان :

1) النادي الصفاقسي : 54 نقطة
2) الترجي : 52 نقطة و تنقصو مباراة مع الإتحاد التونسي
3) الأولمبي للنقل : 52
4) نادي إفريقي : 50
5) النجم الساحلي : 47
6) الحديد الصفاقسي : 45
7) النادي البنزرتي : 44
😎 مكارم المهدية : 43
9) الملعب التونسي : 42
10) مستقبل المرسى : 40
11) نادي الشيمينو : 40
12) الإتحاد المنستيري : 40
13) الإتحاد التونسي : 32
14) نادي الجريصة : 30

كيفاش طحنا ؟ الله أعلم

نرجعو شوية للأحداث لي سبقت الشي هذا الكل.

الترجي موسم 1970ـ1971 لعب على 4 واجهات : البطولة و الكأس و البطولة المغاربية و كأس إفريقيا للأندية البطلة كأول فريق تونسي يدخل غمار المسابقة.
الترجي في ذلك الموسم أنهى كبطل الخريف
إحساس بالحقد و رغبة في التشفي و الإنتقام لفئة معينة بعد قرار الحبيب بورڤيبة حل فريقها سنة 1961 بعد هزيمة ضد الترجي في سوسة. حيث أحباء هذا الفريق كانوا و لا زالوا يعتقدون المكشخة سبب بليتهم (من هنا نفهم لماذا الحقد و الكره و العقد النفسية التي يمررها الكبار للصغار).

الترجي أراد أن يلعب مباراته المؤجلة مع الإتحاد التونسي قبل نهائي الكأس و ذلك لإسترجاع اللاعبين أحمد الهمامي و عبد القادر بن سايل.

للتذكير عبد القادر بن سايل وقع إقصائه في الدور الربع النهائي ضد المكارم في المهدية و قد عوقب بثلاثة مباريات في حين أن لاعب المكارم الذي وقع الخلاف معه و تبادل اللكمات عوقب بمباراة وحيدة. بالطبع الترجي إعترض على هذا الحكم و تقع تخفيف العقوبة إلى مباراة وحيدة.

و بما أن تخفيف العقوبة تسمح لبن سايل المشاركة في نصف النهائي في سوسة، فإن فريق النجم إعترض على هذا القرار و هدد بالإنسحاب لكن في الأخير جرت المباراة في سوسة في أجواء مشحونة في ملعب معروف يوم 16 ماي و إنتهت بالتعادل السلبي قبل أن يفوز الترجي في الإياب لكن دون أحمد الهمامي و عبد السلام عظومة الذين أقصيا في سوسة.
في مباراة سوسة، المكلف لدى وزارة الشباب المختار بن إسماعيل (مكلف من الوزير الطاهر بلخوجة) قام بإهداء باقة ورد لقائد فريق النجم و حثه على إعطاء درس للترجي كما أن الوالي (موش كوليبالي) أحمد باللونة دخل الميدان عديد المرات و هدد الحكم في عديد المناسبات كما إعتدى على اللاعب الشفار إحتياطي الترجي كما قام بحوار صحفي أخرج فيه العديد من العقد تجاه الترجي.

بعد المباراة، عوقب أحمد الهمامي بمبارة وحيدة مثله مثل عبد السلام عظومة، لكن الوزير الطاهر بلخوجة طالب المكتب الجامعي في إعادة النظر في ملف أحمد الهمامي فقط. و بالفعل تشكلت لجنة ضمت كلا من عامر القرقوري (صفاقس)، عامر حيزم (المنستير)، عبد الحميد المستيري (الإفريقي) و منير بوعلاڤ رئيس ديوان الوزير و بالتالي رفع العقوبة من مباراة وحيدة إلى 4.

المباراة الثانية إنتهت بالتعادل (1ـ1) بعد 120 دقيقة لكن الترجي حسم الترشح بفضل الركنيات (6ـ2) و بالتالي التأهل للنهائي و ملاقاة النادي الصفاقسي و بداية مسرحية جديدة.

الطاهر بلخوجة يتحول لصفاقس في زيارة دامت 3 أيام من 2 إلى 4 جوان. رئيس النادي الصفاقسي أحمد الفوراتي صرح للوزير أنه لن يلعب النهائي إلا بحكام أجانب و عدم إجراء مباراة الترجي و الإتحاد التونسي قبل النهائي. في المقابل طمأن الوزير الفوراتي في خصوص الحكام الأجانب.

للتذكير أيضا، الترجي طالب بتأخير مباراته ضد النجم للتفرغ لمباراة الإسماعيلي في كأس إفريقيا للأندية البطلة بعد أن أزاح أهلي بنغازي لكن لكن الجامعة رفضت هذا المطلب و بالتالي يجبر الترجي على إعلان إنسحابه من المسابقة القارية.

كما يجدر بالذكر أن الترجي و الإتحاد التونسي كانا قد وقعا على إتفاق كتابي على إجراء المباراة المؤجلة يوم 28 ماي. لكن الجامعة بعد ذلك، بظغوطات من بلخوجة، تؤجل المباراة إلى يوم 30 ماي (أي بعد مباراة النجم) ثم إلى يوم 2 جوان.

يوم 23 ماي، الترجي يتعادل مع الإفريقي (0ـ0) و الحكم يقصي عبد القادر بن سايل و علي الزيتوني من الإفريقي.

يوم 13 جوان دار النهائي على مقاس المنافس مما جعل جماهير الترجي تعبر عن غضبها تجاه الحكومة و الجامعة في الملعب ثم خارج الملعب.

يوم 14 جوان، وزارة الداخلية تقرر إجراء بقية مباريات الترجي دون جمهور كما قررت وزارة الرياضة تجميد نشاط فرع كرة القدم بالترجي.

يوم السبت 25 جوان، الطاهر بلخوجة يقرر إجراء نهائي كرة اليد بين الترجي و الهلال دون جمهور (فوز الترجي 14ـ11). الطاهر بلخوجة لم يحضر المباراة بل حضر رئيس الديوان بوعلاڤ. لكن قائد الترجي لم يتسلم الكأس إلا من سفير الولايات المتحدة.

يوم 24 جويلية الحبيب بورڤيبة يقرر رفع تجميد نشاط فريق كرة القدم و بالتالي عودة الفريق للنشاط.

موسم كان الترجي في طريق للثنائي لكن كان ضحية لعبة قذرة متعددة الأطراف

دام الترجي صرحا شامخا و لا عزاء للكارهين و الحاقدين

ترجي يا دولة.

محمد أمين بن صابر

.

Articles en relation