بقلم: أحمد الجمعي- 

يعلم الجميع أن أكثر من لاعب في الترجي جلب الأنظار منذ الموسم الماضي حيث عبرت عديد الأندية الأوروبية عن التعاقد مع أكثر من اسم على غرار كوليبالي والخنيسي وكوم.

وفي كل مرة تجد هذه الأندية رفضا قاطعا من رئيس فريق باب سويقة حمدي المدب الذي كان يحلم دوما بالظفر بكأس رابطة الأبطال الإفريقية.

وها أن الحلم تحقق ومن المنتظر أن تعيد الفرق الأجنبية اتصالاتها بهيئة الترجي لكن حمدي المدب أكد  شخصيا للمقربين منه أن لا وجود لحديث الآن عن خروج أي لاعب من الترجي إلا بعد المائوية

وبعد كأس العالم للأندية الذي سيسعى من خلاله أن يكون الترجي ضمن كبار اللعبة في العالم.

المدب أضاف أيضا أنه لن يفرط في أي لاعب إذا كان العرض لا يخدم مصالح اللاعب والنادي لأن الترجي يضع ضمن أولوياته الحفاظ على أبنائه كي لا يغادروا نحو فرق أخرى ويتواجدون على بنك البدلاء.

PARTAGER