الترجي الرياضي: انزعاج وقلق … أداء مباراة  » الجليزة  » هو السبب … لكن كل شيء سيتغير في برج العرب

 
 
بقلم : فيصل الفزاني
 

كان مردود الترجي الرياضي في مباراة أمس ضد مستقبل قابس متوسطا لا غير حيث كان كل لاعبيه بدون استثناء يذكر بعيدين كل البعد عن مستواهم الحقيقي والمعهود وكادوا بالتالي أن يخسروا نقطتين ثمينتين في مسيرتهم المحلية نحو المحافظة على لقبهم لولا ضربة الجزاء التي تحصلوا عليها في الدقيقة 64 على غثر تدخل أحد مدافعي الجليزة على الفرجاني ساسي في المنطقة المحرمة وتولي الهداف الأول في الفريق التنفيذ بنجاح لتسجيل الهدف الوحيد في اللقاء مانحا بالتالي انتصارا ثمينا للغاية للأحمر والأصفر وثلاث نقاط غالية دعم بها مركزه في طليعة الترتيب ورفع بفضلها حصيلته على أربعة انتصارات في أربع جولات.

بين من انتظر هذا الأ  داء … ومن تفاجأ منه

المستوى المتوسط الذي ظهر عليه الترجيون أمس كان بالنسبة لشق أول من الفنيين والملاحظين منتظرا ومتوقعا وشكل بالنسبة للشق الثاني مفاجأة بحكم قيمة اللاعبين وتعدد الحلول أمام الإطار الفني…

الشق الأول يستند في تحليله على التعب الذي كان يشكو منه اللاعبون الدوليون وعددهم سبعة من جراء رحلة الكونغو والمباراة في بحر الأسبوع وعدم تمكنهم من الوقت اللازم للراحة والتدارك، وبما أن هؤلاء اللاعبين يشكلون العمود الفقري ونقطة قوة الفريق فإن الإرهاق الذي منعهم من الظهور في أحسن وجه أثر بشكل مباشر وكبير على المردود العام وظهر الترجي الرياضي بمستوى يمكن وصفه بالمتواضع…

الشق الثاني من الملاحظين والمتابعين عن قرب لفريق باب سويقة تفاجؤوا من آداء الترجي الرياضي لأنهم يرون أن قيمة المجموعة ووفرة الأسماء المتوفرة لدى الإطار الفني تسمح بإراحة بعض اللاعبين واختيار العناصر الجاهزة والقادرة على تقديم المستوى الأدنى المطلوب والظهور بوجه يليق فعلا بفريق كبير يدافع عن لقبه…

وبين ما يذهب إليه هذا الشق أو ذاك تظل كل التحاليل رغم اختلافاتها صحيحة ولها ما يبررها لكن الثابت والأكيد أن الترجي الرياضي قدم مساء أمس واحدة من أسوإ مقابلاته منذ قدوم المدرب فوزي البنزرتي إلى حديقة الرياضة « ب ».

قلق كبير بسبب اقتراب موعد الأهلي

هذا المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الترجي الرياضي أمس يقلق أبناء باب سويقة كثيرا لسبب بسيط جدا وهو أنه يتزامن مع اقتراب موعد الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية ضد الأهلي المصري وهو موعد هام ومصيري في المشوار القاري للأحمر والأصفر الذي يخوض السبت القادم مباراة الذهاب بملعب برج العرب…

القلق طبيعي لأن الترجيين يدركون جيدا صعوبة المقابلتين مع ممثل كرة القدم المصرية وضرورة أن يكون لاعبوهم في أوج عطائهم للتطلع إلى اجتياز هذه العقبة بسلام ومواصلة المسيرة في أمجد الكؤوس الإفريقية وهو ما يفسر غضب المدرب فوزي البنزرتي على كل عناصره عقب لقاء مستقبل قابس واللوم الشديد الذي وجهه لهم بسبب تقهقر وتراجع آدائهم بتلك الكيفية.

كل شيء سيتغير ضد الأهلي

لئن يعتبر قلق الترجيين طبيعيا بعد مردود مباراة أمس إلا أن الثابت والأكيد أن الفريق لن يظهر بنفس المستوى يوم السبت القادم ضد الأهلي حيث سيتغير كل شيء ومن كل النواحي أيضا، فالعناصر الدولية ستتخلص بالتأكيد من الإرهاق الذي انتابهم بعد رحلة كينشاسا ومباراة الكونغو فيما سيعمل الإطار الفني بقيادة المدرب فوزي البنزرتي على تصحيح بعض الهفوات وتدارك السلبيات وكذلك إدخال التعديلات التكتيكية اللازمة سواء على التركيبة الأساسية أو على انتشار اللاعبين وطريقة اللعب…

الأحمر والأصفر لن يلعب في الإسكندرية بنفس مستوى مباراة  » الجليزة  » لأن التركيز في لقاء الأهلي سيكون كبيرا والإنضباط التكتيكي كاملا وهو ما سيغيّر العديد من الأشياء على الآداء سواء الدفاعي أو الهجومي، ورب ضارة نافعة ذلك أن المردود المتواضع أمس سيفرض على اللاعبين مراجعة أنفسهم والإنطلاق في إعداد العدة لمواجهة الأهلي بانضباط وجدية.

PARTAGER