يبدو أنّ الهزيمة الأخيرة التي تكبّدها الترجّي الرياضي ضدّ النّسر الرياضي بطبلبة في قاعة الزواوي كان لها الوقع الكبير حيث شهد فرع اليد عديد التعيينات الجديدة في وقت سريع.

فبعد أن تأكّد تعيين إبن النّادي نجيب بن ثاير على رأس الأكابر، عوضا للفرنسي لاتود، ثمّ تأكيد السيد رياض عزيّز في خطّة مُشرف و مُنسّق عام للفريق، ها أنّ إدارة النّادي تُكلّف الحارس الأسبق سليم الزهاني بتدريب الحرّاس.

حظّ موفَّق للوافدين الجدد على الفريق، في إنتظار تحسّن النّتائج في أسرع الأوقات.

هيئة تحرير الموقع

 

PARTAGER