أشرنا في مقال نشرناه يوم أمس إلى أن حمدي المدب رئيس الترجي الرياضي التونسي قد رفض مقترحا جديدا لإقالة فوزي البنزرتي وتعويضه بالفرنسي كريستيان غوركوف وقرر مواصلة منح الثقة في مدربه الحالي رغم مطالبة الجماهير بتغييره منذ الانسحاب المرّ من رابطة أبطال إفريقيا،ولكن جاءت المباراة الودية التي جمعت عشية أمس الترجي بجمعية أريانة لتقلب الأمور رأسا على عقب،بعد أن دخل البنزرتي في مناوشات مع بعض الجماهير التي تسللت إلى مدرجات ملعب المنزه وعبرت عن غضبها من تواصل إقامته في الفريق.وعوض أن يتفهم البنزرتي غضب الأحباء،رد الفعل بقوة ودخل في مشاحنات مع الجماهير قبل أن يغادر الملعب غاضبا ومهددا بعدم العودة مجدّدا.

تصرفات قيدوم المدربين التونسيين أغضبت كثيرا مسؤولي الفريق،حيث علمنا من مصادر جديرة بالثقة أن الرجل قد فقد حصانة حمدي المدب رئيس النادي ورياض بنور مهندس عملية انتدابه وهو ما سيعجل برحيل البنزرتي والتعاقد مع مدرب جديد سيكون أجنبيا بنسبة كبيرة.

PARTAGER