يتحول الترجي الرياضي التونسي إلى ملعب حمدة العواني بالقيروان أين سيواجه الشبيبة الرياضية القيروانية في إطار الجولة الثالثة عشر للبطولة الوطنية لكرة القدم. و يحتل الترجي طليعة الترتيب برصيد 28 نقطة من 10 مباريات فاز في 9 و تعادل في واحدة سجل فيها 19 هدف و قبل 3. في حين تأتي الشبيبة تاسعة في الترتيب برصيد 13 نقطة من 4 إنتصارات و تعادل و 7 هزائم سجلت خلالها 7 أهداف في حين إهتزت شباكها في 15 مناسبة.

هذه المواجهة ستحمل رقم 69 بين الفريقين في البطولة، كانت فيها الأسبقية للترجيّين الذين فازوا في 48 مباراة و تعادل الفريقان في14 مُناسبة، في حين آل الفوز للشبيبة في 6 مناسبات. هجوم الأحمر و الأصفر أحرز133 هدفا مقابل 42 هدفا للأغالبة

في القيروان، تقابل الفريقين في 34 مناسبة سابقة. فاز الترجي في 18 مباراة مقابل 5 إنتصارات للشبيبة وحسم التعادل 11 لقاء. و سجّل أبناء العاصمة 42 هدفا مقابل 22 هدف للأخضر و الأبيض

أول مباراة دارت في القيروان كانت في موسم 1972ـ1973 فاز فيها الترجي بهدف وحيد. أول تعادل بين الفريقين كان في موسم 1973ـ1974 بهدف من الجانبين في حين كان أول فوز للمحليين في موسم 1976ـ1977 بأربعة أهداف لهدفين. أما آخر فوز للشبيبة على أرضها كان في موسم 1994ـ1995 بهدفين لهدف. في حين كان آخر تعادل في ملعب حمدة العواني كان يوم 19 أوت 2014 بهدف من الجانبين سجلهما كلا من أسامة الدراجي من ضربة جزاء للترجي و محمد العويشي للشبيبة.

آخر مباراة في القيروان كانت يوم 11 ماي 2016 في ملعب علي الزواوي و شهدت فوز أبناء باب سويقة برباعية نظيفة تداول على تسجيلها كل من هيثم الجويني و آدم الرجايبي و إدريس المحيرصي و طه ياسين الخنيسي.

في صفوف الشبيبة نجد كلا من يوسف الخميري و شمس الدين الصامتي و رفيق الكامرجي المعارين من الترجي إلى غاية نهاية الموسم.

PARTAGER