افاقت العائلة الترجيّة صباح الإثنين 9 أكتوبر 2017 على نبأ رحيل المغفور له حسن ببّو أحد أبرز أبناء فريق باب سويقة على المستوى القيادي و التّسييري الى جانب مسيرة رياضيّة قصيرة بزيّ الترجّي الرياضي التونسي قبل الإستقلال، توقّفت من إجل مزاولة تعليمه.

وُلد الراحل حسن ببّو في 29 أكتوبر من سنة 1929، أي عشر سنوات بعد تأسيس الترجّي الرياضي التونسي. التحق بفرع السباحة لشيخ الأندية التونسية سنة 1939 و هو في سن العاشرة, و لكن سرعان أن مرّ الى فرع كرة القدم بعد سنوات قليلة أين برز المرحوم في أصناف الشبان و من ثم في الأكابر كمهاجم رأس حربة في العشريتين الرابعة و الخامسة.

المرحوم حسن ببّو زاول تعليمه بالمعهد الصّادقي قبل أن يسافر الى فرنسا أين درس الحقوق, و من ثمّ يلتحق بالمدرسة العليا للدّيوانة, لكي يعود أخيرا الى أرض الوطن. حال رجوعه، شغل المرحوم حسن ببّو مناصب عديدة صلب الدّيوانة التونسيّة التي شارك بقسط كبير في تطويرها ما جلب له كلّ الأنظار من أعلى السّلطة التى كلّفته بمنصب قيادي في سلك الأمن أين عُرف المرحوم بجدّيته و تفانيه في خدمة الوطن. مواقفه الصّارمة و إحترامه لمبادئه الأخلاقيّة كانت وراء إعتزاله من منصبه القيادي بسلك الأمن قبل أن ينتصب لحسابه الخاصّ.

و قد التحق « عم حسن » بالهيئة المديرة للترجي سنة 1959 تحت رئاسة المرحوم حسان بلخوجة أين قضى مسيرته القياديّة و التسييرية طوال عشرات السنين إنتهت الى عضويّة قارّة كرئيس هيئة حكماء الترجّي الرياضي صحبة ألمع الوجوه الرّياضيّة من قدماء فريق باب سويقة.

يُذكر أنّ المرحوم حسن ببّو كان قد ترأس الهيئة التي إجتمعت يوم 28 سبتمبر الفارط للنظر في إستقالة الرئيس حمدي المدّب و رفضها داعيا إيّاه الى مواصلة المشوار على رأس الترجّي.

شاءت الأقدار أن يكون هذا الإجتماع البنّاء آخر الخدمات الجليلة التي قدّمها المرحوم لجمعيّته المُفظّلة.

تغمّد الله الفقيد بواسع رحمته و أسكنه فسيح جنانه و إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون.

 Esperance-de-Tunis.net عن هيئة تحرير موقع

 

PARTAGER