يواجه الترجي الرياضى التونسي مساء الغد الجمعة 9 نوفمبر 2018 في الملعب الأولمبي برادس النادي الأهلي المصري و ذلك في إطار إياب الدور النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية. و كان الأهلي قد كسب مباراة الذهاب في ملعب برج العرب بثلاثة أهداف لهدف سجل منها وليد سليمان ضربتي جزاء و عمرو صولية مقابل هدف للترجي بإمضاء يوسف البلايلي من علامة الجزاء.

و كان الترجي قد بلغ هذا الدور بعد إزاحته لنادي الكونكورد الموريتاني في الدور التمهيدي ثم نادي ڤورماهيا الكيني في الدور السادس عشر قبل أن يأتي ثانيا في دور المجموعات بعد الأهلي المصري و مُتقدّما في الترتيب على نادي كامبالا سيتي الأوغندي و تاونشيب رولرز البوتسواني ثم أزاح النجم الرياضي الساحلي في ربع النهائي و بريمارو أغسطو الأنغولي في نصف النهائي. أما الأهلي، الذي كان معفى من الدور التمهيدي، فقد أقصى نادي مونانا الغابوني في الدور السادس عشر قبل أن يتصدر المجموعة الأولى في دور المجموعات ثم واجه هورويا كوناكري الغيني في ربع النهائي و وفاق سطيف الجزائري في نصف النهائي

هذا النهائي هو السابع للترجي في أمجد الكؤوس الإفريقية و كان قد أحرز لقبين سابقا سنتي 1994 ضد الزمالك المصري و 2011 ضد الوداد البيضاوي المغربي و كان قد خسر نهائيات 1999 ضد الرجاء البيضاوي المغربي و 2000 ضد قلوب الصنوبر الغاني و 2010 ضد مازمبي الكونغولي و 2012 أمام الأهلي الذي بدوره يخوض النهائي الثاني عشر و كان قد فاز بالكأس في 8 مناسبات كانت سنوات 1982 ضد أشانتي كوتوكو الغاني و 1987 ضد الهلال السوداني و 2001 ضد سنداونز الجنوب إفريقي و 2005 ضد النجم الساحلي و 2006 ضد النادي الصفاقسي و 2008 على حساب قطن ڤاروا الكامروني و 2012 أمام الترجي و 2013 ضد أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي. في المقابل خسر نهائيات 1983 أمام أشانتي كوتوكو الغاني و 2007 ضد النجم الساحلي و 2017 أمام الوداد البيضاوي المغربي

بين الترجي والأهلي تاريخ حافل بالمواجهات في جميع الإختصاصات من كرة اليد للكرة الطائرة وصولا لكرة القدم أين تواجه الفريقان 19 مرة على الصعيد الإفريقي إذ فاز الأهلي في 8 مناسبات مقابل 3 إنتصارات للترجي في حين إنتهت 8 مباريات بالتعادل. وسجل هجوم المكشخة في هذه المواجهات 12 أهداف مقابل 22 هدف للمارد الأحمر. في تونس فاز الترجي في ثلاث مباريات مقابل 4 إنتصارات للأهلي و تعادلين . وسجل هجوم الترجي على ميدانه 6 أهداف مقابل 7 أهداف للأهلي. وكانت النتائج السابقة في تونس على النحو التالي: في الدور الثمن النهائي ذهاب لكأس إفريقيا للأندية البطلة، تعادل الفريقان بدون أهداف. قبل أن يتواجها من جديد في إياب الدور النصف النهائي من نفس المسابقة 2001 و تعادلا بهدف من الجانبين حيث إفتتح أدايلتون النتيجة للترجي قبل أن يعدل سيد عبد الحفيظ للأهلي. ثم تباريا في دور المجموعات من رابطة الأبطال سنة 2007 و إنتصر الترجي في رادس بهدف وحيد سجله سلامة القصداوي. المواجهة الرابعة كانت في إياب نصف نهائي أمجد الكؤوس الإفريقية سنة 2010 و فاز الترجي بهدف مايكل إنرامو. المباراة الخامسة كانت في دور المجموعات لرابطة الأبطال سنة 2011 و فاز الترجي بهدف وحيد أيضا كان برأسية يانيك ندجانغ. ثما تباريا في إياب نهائي نفس المسابقة سنة 2012 و فاز الأهلي في رادس بهدفين لهدف كانت بإمضاء يانيك ندجنغ للترجي و محمد ناجي جدو و وليد سليمان للأهلي. المواجهة قبل الأخيرة في تونس كانت في دور المجموعات من كأس الكونفدرالية الإفريقية سنة 2015 و فاز الأهلي في رادس بهدف دون رد سجله جون أنتوي. في حين كانت المباراة قبل الأخيرة في إياب ربع نهائي سنة 2017 إذ فاز الأهلي بهدفين لهدف بعد أن إفتتح طه ياسين الخنيسي النتيجة للترجي من علامة الجزاء قبل أن يعود الأهلي بهدفي علي معلول و جونيور أجايي. أما المواجهة الأخيرة كانت في دروي المجموعات لهذه النسخة و فاز فيها الأهلي بهدف وحيد سجله وليد أزارو.

الترجي كانت له عدة مواجهات مع الأندية المصرية حيث إستقبل في إياب ثمن النهائي لكأس الكؤوس سنة 1987 نادي الترسانة و فاز عليه بهدفين لصفر. و تبقى المباراة الثانية الأحلى و الأجمل في ذاكرة كل عشاق الأحمر و الأصفر و التي دارت في إياب نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1994 إذ فاز الترجي على الزمالك بثلاثة أهداف لهدف سجل منها المرحوم الهادي بالرخيصة هدفين و علي بن ناجي هدف من ضربة جزاء. ثم في ربع نهائي نفس المسابقة سنة 1995 إنهزم الترجي في ملعب الشاذلي زويتن أمام الإسماعيلي بهدف دون رد. ثم تعادل الترجي في دور المجموعات من رابطة الأبطال سنة 2002 مع الزمالك في المنزه بهدف من الجانبين. بعدها بسنة، إنهزم الترجي في نصف النهائي لنفس المسابقة في المنزه أمام الإسماعيلي بثلاثة أهداف لهدف. ثم إنهزم سنة 2005 في المنزه في دور المجموعات من رابطة الأبطال أمام الزمالك بهدفين لهدف. و في سنة 2006 فاز الترجي في المنزه بهدف لصفر أمام الإتحاد الإسكندري في ثمن نهائي كأس الإتحاد الإفريقي.

من جهته، لعب نادي القرن عديد المباريات في تونس إذ فاز في الدور السادس عشر من كأس الكؤوس أمام مستقبل المرسى بهدف لصفر سنة 1985. ثم تعادل في أولمبي سوسة سنة 2005 في ذهاب نهائي رابطة الأبطال دون أهداف. ثم فاز في نهائي النسخة الموالية 2006 على النادي الصفاقسي في رادس بهدف قاتل لمحمد أبو تريكة في آخر المباراة بعد أن إنهزم أمام نفس المنافس في ملعب الطيب المهيري في دور المجمعات بهدف يتيم. ثم في نهائي السنة الموالية 2007 تعادل في سوسة مع النجم الساحلي بدون أهداف. ثم تعادل في ذهاب ثمن النهائي لسنة 2013 مع النادي البنزرتي دون أهداف. و في الدور الثمن النهائي مكرر لكأس الكونفدرالية لسنة 2015 إنهزم في رادس أمام النادي الإفريقي بهدفين لهدف قبل أن يتأهل بركلات الترجيح ثم واجه النجم الساحلي في دور المجموعات و إنهزم في سوسة بهدف وحيد قبل أن يواجهه من جديد في ذهاب نصف نهائي 2017 و إنهزم في سوسة بهدفين لهدف.

محمد أمين بن صابر

PARTAGER